العين يعزف لحن الرباعية في الشباك الحمراء

اذهب الى الأسفل

العين يعزف لحن الرباعية في الشباك الحمراء

مُساهمة  احمد علي 6/4 في الإثنين مايو 09, 2011 4:05 am

حقق العين فوزاً كبيراً ومستحقاً على الأهلي قوامه أربعة أهداف نظيفة في المباراة المؤجلة من الجولة الـ16 لدوري المحترفين لكرة القدم، والتي جرت مساء أمس على ستاد راشد، وأحيا “الزعيم” آماله في البقاء، بعد أن رفع رصيده إلى 18 نقطة، فارق 4 نقاط عن اتحاد كلباء صاحب المركز قبل الأخير، فيما تجمد رصيد الأهلي عند 22 نقطة في المركز الثامن.

جاءت سيناريو المباراة غريباً وغير متوقع بالنسبة لأنصار”الأحمر”، حيث غابت الروح القتالية عن أصحاب الأرض، فيما وضح الإصرار على أداء “البنفسج”، بدأ سيناريو الأهداف في الدقيقة 27 عن طريق عمر عبد الرحمن، وأضاف علي الوهيبي الهدف الثاني في الدقيقة 34، قبل أن يسجل مدافع الأهلي عبد العزيز هيكل هدفاً في مرماه في الدقيقة 82، ووضع البرازيلي إلياس بصمته بالهدف الرابع للعين في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع.


لعب الأهلي بتشكيل اعتمد على أصحاب المهارات الفردية والنزعة الهجومية، وأشرك المستكي مدرب “الفرسان” عبيد الطويلة في المرمى، وأمامه سعد سرور وبدر عبد الرحمن ومحمد قاسم ومحمد علي، وفي الوسط إسماعيل الحمادي وكريم الأحمدي وعلي حسين وعبد العزيز هيكل، وفي الأمام بنجا وأحمد خليل.

أهداف تكتيكية

فيما أدخل البرازيلي جالو مدرب العين تعديلات على التشكيلة لأهداف تكتيكية، وبدأ المباراة بوليد سالم ومسلم فايز وإسماعيل أحمد ومحمد سالم، وفي الوسط علي الوهيبي ومحمد عبد الرحمن ورامي يسلم وشهاب أحمد، وفي الهجوم جمعة سعيد وعمر عبد الرحمن.

وشهدت الدقائق الأولى فرصتين محققتين للعين، من هجمات خاطفة، قادها محمد عبد الرحمن والوهيبي الذي لعب كرة عالية داخل المنطقة إلى جمعة سعيد المتمركز أمام المرمى، لكنه فشل في التسجيل، ورد الأهلي باللعب الطولي خلف دفاع العين المتقدم، في محاولة للسيطرة على ملعبه، وأخذ زمام المبادرة والرد على خطة “الزعيم” الذي لجأ إلى الضغط منذ البداية.

وقاد كريم الأحمدي أنشط لاعبي الأهلي خلال الشوط الأول العديد من هجمات، في محاولة فردية لاختراق دفاعات العين، المتمركزة جيداً أمام مرماها، ولكنها لم ترتق للخطورة المطلوبة، باستثناء هجمة من تمريرة أرضية زاحفة لبنجا، انتهت لضربة ركنية، حولها عالية، لتجد أحمد خليل الذي لعبها بدوره بجوار القائم الأيسر لمرمى وليد سالم، ولكنها مرت بسلام.

ومع مرور الوقت وضح اعتماد العين على الانطلاق من وسط الملعب، بعد خطف الكرة، من بين أقدام لاعبي الأهلي، واستغلال حالة الارتباك غير المبررة على بعض لاعبيه، مما عطل خطورة “الفرسان” بشكل ملحوظ، في الوقت الذي غاب فيه بنجا هجومياً “كالعادة”، حيث لم يظهر إلا في تسديدة “طائشة”، في الدقيقة 24.

محاولات فردية

وحاول إسماعيل الحمادي، الاعتماد على مهارته الفردية، وخلخلة الدفاع العيناوي المتكتل أمام مرماه ولكن دون جدوى، واستبسل سعد سرور في التصدي لهجمة مرتدة قادها رامي يسلم، وتدخل في الوقت المناسب، قبل أن تشكل الكرة خطورة على مرمى الطويلة، وعاب الأهلي البطء في تحضير الهجمات، مقابل تراجع أحمد خليل كثيراً للوسط هرباً من الرقابة اللصيقة.

وفي الدقيقة 27 تمكن عمر عبد الرحمن من “فك” الاشتباك، بتسجيل هدف العين الأول، من هجمة مرتدة وجملة تكتيكية، شعارها الجماعية والمهارة الفردية لـ”عموري” مع علي الوهيبي وجمعة سعيد، حيث مرر الأخير، الكرة إلى الوهيبي الذي هيأها بكل هدوء أمام المنطقة لعمر عبد الرحمن القادم من الخلف، ليسدد بكل هدوء أرضية زاحفة في أقصي الزاوية اليمني لمرمى عبيد الطويلة لتلتهب أجواء المباراة، وينتعش الأمل العيناوي الباحث عن النقاط الثلاث في ملعب راشد.

وسيطر العين على مجريات اللعب، في ظل افتقاد أداء الأهلي الروح القتالية المطلوبة، في مثل هذه المباريات دون داعٍ أو مبرر، وعزز “البنفسج” الفوز بهدف ثانٍ في الدقيقة 34، من هجمة خطرة قادها محمد عبد الرحمن انتهت بتسديدة على المرمى، ارتدت من الدفاع لتجد عمر عبد الرحمن الذي هيأها للوهيبي الذي سدد كرة ماكرة ارتطمت بأقدام عبيد الطويلة الملقى على الأرض، ودخلت المرمى، بعد أن فشل سعد سرور في منعها برأسه ليتقدم “الزعيم” بهدفين.

ولجأ عبد الحميد المستكي لحل هجومي، عقب تأخر الأهلي بهدفين، ودفع بفيصل خليل بدلاً من بدر عبد الرحمن غير الموفق، وعاد هيكل بدلاً منه لشغل مركز المدافع الأيسر، فيما عاد بنجا للوسط، وتقدم فيصل خليل لمركز رأس الحربة، إلى جانب أحمد خليل في محاولة لتقليص الفارق، وشهدت الدقائق الأخيرة ارتباك لاعبي الأهلي، مما حد من الخطورة على مرمى العين، لينتهي الشوط الأول بتقدم عيناوي بهدفين مستحقين.

زيادة الغلة

وأندفع الأهلي هجومياً، خلال الشوط الثاني، على أمل التعويض، وشكل لاعبوه ضغطاً على دفاع العين، من مختلف أرجاء الملعب، ولكن دون خطورة، وتلقى إسماعيل الحمادي تمريرة من فيصل خليل على حدود المنطقة، سددها ضعيفة في يد الحارس وليد سالم.

وسيطر التسرع على أداء لاعبي الأهلي، مما أدى لغياب الجمل التكتيكية، بين لاعبيه، وتأثر الأداء الهجومي، على الرغم من التحركات المزعجة لفيصل خليل وأحمد خليل، ولكنها لم تجد المساندة والدعم، من الوسط لغياب اللاعب الذي يستطيع لعب دور صانع الألعاب، في ظل تراجع مستوى بنجا، فضلاً عن تألق وسط العين بشكل لافت.

ودفع جالو مدرب العين باللاعب إلياس بدلاً من محمد عبد الرحمن، لتنشيط الأداء الهجومي، كما أشرك صقر محمد ربيع بدلاً من جمعة سعيد، الذي أضاع فرصة محققة لتسجيل هدف ثالث أمام المرمى، وظهر عليه الإرهاق.

وسيطرت حالة من البطء على أداء الفريقين في بعض فترات الشوط، بعدما لجأ العين لتأمين دفاعاته، وفي المقابل اتسمت تمريرات الأهلي بعدم الدقة، خاصة قرب المنطقة، مما أدى لغياب الخطورة الحقيقية على المرمى، وفي المقابل كانت هجمات العين أكثر تأثيراً، وتلقى صقر محمد ربيع تمريرة سددها قوية مرت أعلى قائم عبيد الطويلة.

وحاول الأهلي الضغط مرة أخرى، في محاولة لإدراك هدف حفظ “ماء الوجه”، ودفع المستكي بعبد الله عبد الرحمن، ليلعب الأهلي بثلاثي هجومي، بدلاً من محمد علي المدافع الأيسر، وتحققت الكثرة العددية للأهلي بالقرب من منطقة جزاء العين، ولكنه في الوقت نفسه أصيبت دفاعاته بالخلل.

نيران صديقة

ونجح العين في تعزيز الفوز بهدف ثالث في الدقيقة 82 عن طريق هجمة مرتدة انتهت عن عمر عبد الرحمن الذي حولها لشهاب أحمد داخل المنطقة، ليسدد بقوة ارتطمت بساق الطويلة، لتعود وترتطم في قدم عبد العزيز هيكل، وتدخل الشباك ليرفع العين غلته من الأهداف إلى ثلاثة.

وشهدت الدقائق الأخيرة سيطرة تامة للعين وسط ارتباك دفاعي للأهلي أسفر عن تسجيل العين هدفه الرابع في الثواني الأخير من الوقت المحتسب بدل الضائع ليعمق جراح “الفرسان” وينعش “الزعيم” آماله في البقاء بدوري المحترفين.

الأهداف: عمر عبد الرحمن في الدقيقة 27 وعلي الوهيبي في الدقيقة 34 وعبد العزيز هيكل بالخطأ في مرماه في الدقيقة 82 وإلياس في الدقيقة 90 للعين.

الإنذارات: فيصل خليل “الأهلي”، وهزاع سالم ومسلم فايز “العين”.

طاقم التحكيم : حمد الشيخ للساحة وعاونه صالح المرزوقي ومحمد الجلاف ومعهم علي الملا حكماً رابعاً.

2117 متفرجاً في المباراة

دبي (الاتحاد) - رغم أن إدارة الأهلي منحت العين 1500 تذكرة إلا أن جمهور الزعيم الذي تواجد في مدرجات ستاد راشد لمتابعة مباراة أمس، كان أكثر عدداً من جمهور الأهلي، مما أنعكس بالإيجاب على أداء “البنفسج” في معظم فترات اللقاء، حيث وجد لاعبو العين المساندة والدعم، في ظل غياب عشاق “الفرسان” على عكس المتوقع، وإن زاد الحضور بصورة لافتة بعض الشيء خلال الشوط الثاني، وتابع المباراة من المدرجات 2117 متفرجاً.

وكانت إدارة الأهلي قد أرسلت موافقة على طلب العين بزيادة عدد تذاكر جماهيره للمباراة في إطار العلاقات الأخوية التي تربط بين الناديين.
avatar
احمد علي 6/4

عدد المساهمات : 259
تاريخ التسجيل : 16/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العين يعزف لحن الرباعية في الشباك الحمراء

مُساهمة  KHALIFA BIN HAJAR في الإثنين مايو 09, 2011 12:28 pm

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
avatar
KHALIFA BIN HAJAR

عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 03/04/2011
العمر : 20
الموقع : RAK

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى