الأربطة الصليبية الداخلية للركبة (ACL)

اذهب الى الأسفل

الأربطة الصليبية الداخلية للركبة (ACL)

مُساهمة  الكابتن محمد المدبولي في الجمعة مايو 27, 2011 1:04 pm

ماهي الأربطة الصليبية الداخلية للركبة (Anterior Cruciate Ligament)؟

الأربطة الصليبية الداخلية للركبة هي عبارة عن واحدة من أربعة أنواع من الأربطة التي تقوم بربط عظمي الرجل وهي عظم الفخذ العلوي (femur) وعظم القصبة السفلي (tibia), وتقوم هذه الأربطة بتثبيت حركة مفصل الركبة من خلال : منع انزلاق عظم الرجل السفلى للأمام أوللخلف عندما تستقيم حركة الرجل. تمنع مفصل الركبة من القيام بحركة الإنبساط أو الإمتداد الأكثر من الطبيعي ( hyperextended ) , مساعدة أربطة الركبة الأخرى من من الإنثناء الى الجانبين عن المشي أو الحركة .

إذا تعرضت لإصابة مفاجئة حادة للأربطة الصليبية الداخلية للركبة كما في الإصابات الحاصلة بكرة القدم أو أي رياضة أخرى , سوف تعرف وبشكل عام متى حصلت الإصابة , يمكن أن تشعر بقطع أو حتى صوت قطع حصل بالركبة ثم تشعر بعدم قدرة في حركة الرجل حتى يسبب ذلك سقوطك بالمكان . ثم تنتفخ الركبة وغالباً ما تكون مصحوبة بألم شديد لا تستطيع تكملة الحركة أو اللعب عندها . إصابة الأربطة الصليبية الداخلية للركبة تتسبب بتمزق صغير أو متوسط لهذه الأربطة , أو قطع تام للأربطة , وهذا يعني إنفصال الأربطة من عظام الرجل العليا والسفلى , أو إنفصال الأربطة وجزء العظم من العظم كله . وعند حصول احد هذه الحالات يتسبب في حركة عظام الساق السفلى بشكل غير طبيعي للأمام فوق عظم الساق الأعلى أي عظم الفخذ , مع شعور بعدم إمكانية الركبة على التثبيت والإستقرار الحركي .

وعندما تتمزق الأربطة الصليبية الداخلية للركبة تتمزق معها الأوعية الدموية الداخلية للركبة وتمتليء الركبة بالدم مسببة الورم مباشرة بعد الإصابة . إذا ما عرضت على طبيب أو مختص فسوف لن يستطيع فحص الركبة جيداً مباشرة بسبب الإنتفاخ والورم الحاصل للركبة . كما يمكن لهذه الإصابة أن تشمل أجزاء أخرى للركبة بنفس الوقت , من هذه الأجزاء هي الأربطة الجانبية الأنسية والوحشية القوية والمثبتة للمفصل الموجودة كوسائد لمفصل الركبة والتي يطلق عليها مينسكي menisci , أو الأغشية المغطية للنهايات العظمية والتي يطلق عليها بالكارتليج cartilage . كما قد يحصل كسر في أحد عظام الركبة أي رأس عظم الفخذ أو القصبة أو الشظية والتي يطلق عليها مصطلح فركتشر fracture أي كسر .

كيف تحصل إصابة الأربطة الصليبية الداخلية للركبة ؟

يمكن أن تصاب الأربطة الصليبية الداخلية للركبة عندما تتعرض الركبة إلى الإنبساط أو الإمتداد الزائد , عند إلتواء الركبة ,أو الإنثناء الجانبي القوي . وخطورة هذه الإصابة تزداد عند إذا ما تحدث حركات مركبة قوية للركبة في آن واحد, كذلك عند الإحتكاك القوي بشخص آخر أو بشي وهذا يسبب إصابة الأربطة بالركبة . وغالباً ما تحدث إصابات الأربطة الصليبية بالنشاط الرياضي عندما تغرس القدم بقوة بالأرض وهي ممدودة تماماً . ومن أمثلة ذلك أيضاً حركات تغيير الإتجاه السريعة , أو سرعة خفض الحركة السريعة للجسم بالعدوا , أو عند عمليات الهبوط من الطيران العالي على الأرض . مثل هذه الإصابات معروفة وتحصل كثيراً للرياضيين عند متطلبات اللعب التي تشمل حركات توقف وبدء سريع , حركات وثب , أو حركات التواء أو إلتفاف حول لاعب أو حاجز أو غيرها , ومن أمثلة هذه الألعاب كرة القدم , الركبي , كرة السلة , التزحلق . أما إصابة الأربطة الصليبية الداخلية للركبة خارج المجال الرياضي فتحصل عند الحوادث , مثل السقوط من الدرج الذي يحصل نتيجة فقدان درجة أثناء الهبوط , وعند تقدم الإنسان بالعمر تصبح هذه الأربطة ضعيفة كسائر أجزاء الجسم وقد تتعرض للإصابة بسهولة . وتحدث مثل هذه الإصابت لدى الأفراد الذين بلغوا 40 سنة أو أكثر ولا يزالون ممارسة الألعاب الرياضية العنيفة .

ماهي أعراض إصابة الأربطة الصليبية الداخلية للركبة ؟

تعتمد أعراض إصابة الأربطة الصليبية الداخلية للركبة على ما إذا حصلت الأصابة الحادة بشكل مفاجيء أو غذا كانت عبارة عن وجود مشاكل بالأربطة الصليبية سابقاً مما تحد من كفاءة الحركة بالركبة . الإصابة المفاجئة الحادة للأربطة الصليبية تحدث عند ممارسة النشطة الرياضية العنيفة . وبعد حدوث إصابة حادة قوية , عليك التوقف حالاً عن اللعب وقد تستطيع السير , أما أهم أعراض الإصابات الحادة للركبة :

1. الإحساس أو سماع صوت قطع بالركبة أثناء الإصابة .

2. عدم ثبات مفاجيء للركبة ( تغير شكل الركبة ) ويحصل ذلك عندما تقوم بحركة قفز أو تغيير بالإتجاه جانباً .

3. ألم خارج أو داخل الركبة .

4. تورم الركبة في الساعات الأولى للإصابة , وهذا يحصل نتيجة النزف الذي داخل الركبة عند الإصابة (hemarthrosis ) . وهذا التورم الحاصل بشكل مفاجيء دليل على إصابة حقيقية للركبة .

5. تتحدد حركة الركبة بسبب الألم أو التورم الحاصل . والأعراض الرئيسية للإصابة بفقدان كفاءة حركة الركبة الحاد هي توقف الركبة عن الحركة مع الألم الشديد والتورم , وسوف يحدث هذا أكثر وأكثر إذا لم نتلقى العلاج المناسب للإصابة .

كيف يتم تشخيص إصابة الأربطة الصليبية الداخلية للركبة ؟

يتم تشخيص إصابة الأربطة الصليبية من خلال التاريخ الطبي والفحوصات البدنية . سوف تتعرض إلى سوأل طبيبك عن كيفية حدوث الإصابة وإذا كنت تشكو قبلها من مشاكل في الركبة أي إصابات سابقة .وسوف يتم فحص ثبات مفصل الركبة وحركته وحساسية الركبة للألم بالركبة المصابة وغير المصابة أيضاً . كما قد تحتاج إلى أشعة والتي سوف تساعد في مشاهدة الأضرار الحاصلة للعظام أيضاً بالركبة , كما قد تحتاج إلى أشعة مقطعية ( MRI ) والتي يمكن بواسطتها مشاهدة الأضرار الحاصلة للأربطة والأوتار والعضلات ولغضاريف الركبة جميعها . كما يمكن إجراء فحص داخلي أرثروسكوبي ( arthroscopy ) والذي بواسطته يستطيع الطبيب فحص الإصابة بالركبة من الداخل بإدخال ناظور دقيق من فتحة صغيرة لأجل تحديد الإصابة بدقة عالية .

تشخيص الإصابة هذه قد يصعب القيام به حال حصولها , كما أن البعض قد يعتقد بأن مثل هذه الإصابة غير جدية وخاصة إذا ما طرأ تحسن بسيط على الركبة المصابة بأيام . وفي مثل هذه الحالة أو إذا لم يتم التشخيص الدقيق لها عند الفحوصات الأولية , قد تتطور هذه الإصابة إلى حالة مزمنة وطويلة الأجل في فقدان كفاءة الأربطة الصليبية الداخلية للركبة ( ACL deficiency), وعندها تصبح حركة مفصل الركبة غير طبيعية أو تتوقف أحياناً , ومثل هذه التطورات يمكن أن تتسبب في تخريب المفصل أو حتى إلتهاب المفصل الدائم . كما أن ليس كل من يصاب بالأربطة الصليبية الداخلية يحصل على حالة فقدان الكفاءة الوظيفية المزمن لهذه الأربطة . أن وضع وحالة هذه الإصابة سوف تعتمد على :

• حالة الأربطة الصليبية الداخلية قبل حصول الإصابة كحصول بعض التمزقات البسيطة السابقة , التمددات وبعض التغيرات الحاصلة مع تقدم العمر الزمني للفرد .

• مستوى الضرر الحاصل للأربطة بالإصابة , وهذه الإصابة تصنف إلى 3 مستويات من العطب أو التمزقات وفقاً لكمية هذا العطب .

• وجود أعطاب إضافية في مفصل الركبة مع هذه الإصابة , مثل إصابات الكارتلج والمنسكي أي الغروف المفصلي والأربطة الإنسية والوحشية أو العظام .

• كما يعتمد الشفاء من الإصابة على عمر الإنسان , ومستوى نشاطه البدني , ودرجة إهتمامه بالعلاج والتأهيل .

• كذلك يعتمد على وقت التشخيص فإذا لم يتم سريعاً بعد الإصابة قد تتطور هذه الإصابة إلى أضرار أخرى إضافية تحصل لمفصل الركبة من الإستخدام.

يستطيع الأفراد بالإصابات البسيطة للركبة البدء بالعلاج بواسطة برنامج تأهيلي علاجي , مثل هذا البرنامج للعلاج الطبيعي يشمل تمارين القوة والمرونة للعضلات الرباعية الأمامية للفخذ ( quadriceps ) وكذلك تقوية وشد العضلات الخلفية القابضة للركبة ( hamstring ) . قد تستخدم العكازات في المشي لفترة قصيرة , كما تستخدم مثبتات الركبةالمصابة لأجل التثبيت مباشرة بعد الإصابة وهذه لا تستخدم أيضاً لفترات زمنية طويلة . وبذلك معظم المصابين يستطيعون العودة إلى نشاطهم الطبيعي بعد أسابيع قليلة من التأهيل العلاجي .

ليس كل إصابات الأربطة الصليبية الداخلية للركبة تتطلب الجراحة , وإذا تم معالجة هذه الإصابة بالجراحة أو غيرها تبدء بتمارين تقوية مفصل الركبة لأجل التوصل إلى الحركة ثانية بعد الإصابة , هذا يجعلك تتهيأ لبرنامج العلاج الطبيعي اللاحق . أما إذا لم تخضع للجراحة فهذا تحضير جيد للركبة حتى إذا كانت تتطلب ذلك أيضاً .

كيف يمكن علاج إصابة الركبة بالبيت ؟

إذا تعرضت إلى إصابة مفاجئة وحادة للأربطة الصليبية الداخلية للركبة إتبع الخطوات الأولى لأجل تقليل الألم والتورم الحاصل وكما يلي :

• برد الركبة أولاً , ضع الثلج على الركبة وتأكد بأن الثلج يجب أن لايمس الركبة مباشرة لأجل تجنب الحروق الجلدية بالثلج .

• ارفع الرجل المصابة من وضع الجلوس أو الرقود عندما تضع الثلج .

• حاول أن تخلد إلى الراحة وتقلل الحركة والنشاط .

• استخدم العكازات عندما تتحرك وقلل الضغط على الرجل المصابة حتى عرضك على الطبيب المختص . كما يجب عدم استخدام العكازات لفترة طويلة لأنها تسبب ضعف العضلات التي تحتاج إلى نشاط لكي تستعيد قوتها بعد الإصابة .

• لف الركبة برباط مطاط أو استخدم واقي الركبة المطاطيkneecap وهذا يساعد في تقليل الألمعند السير كما يقلل من السوائل داخل الركبة , إحرص على عدم ربط الركبة بقوة وذلك لعدم حصول ورم أسفل الرباط . ومن العلامات التي تدل على الربط القوي زيادة الألم برودة القدم والشعور بالنبض .

• تناول مضادات الإلتهاب والحرقة والألم من الأدوية المتوفرة

Nonsteroidal anti-inflammatory drugs ( NSAIDs)

• وبعد أن يتم تشخيص الإصابة جيداً , قد ينصح طبيبك بالتمارين العلاجية لأجل تقوية الرجل المصابة و تحسين المجال الحركي لها . وقد يبدأ العلاج الغير جراحي أولاً وقد يستخدم برنامج تحضيري قبل العملية الجراحية وهذا يعود إلى التشخيص الدقيق للإصابة.
avatar
الكابتن محمد المدبولي

عدد المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 01/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى